تخطى المحتوى

الرئيسية / الاخبار / المحاضرات الصحية المقدمة خلال اليوم الوطني للصحة
المحاضرات الصحية المقدمة خلال اليوم الوطني للصحة

تهدف المحاضرات المقدمة خلال اليوم الوطني للصحة المقام بولاية اوسرد  تحت شعار التوعية الصحية مسؤولية الجميع  إلى تبنّي المواطن  لنمط حياة صحّي وسليم، كما أنّها تساعد  على تحسين سلوكهم الصحي عن طريق تبني عادات صحية وقائية ، وتطبيق ذلك ليس على مستوى الفرد فحسب وإنّما على مستوى المجتمع أيضاً، وتحاول عملية التثقيف الصحي رفع الوعي الصحي بتزويد الأفراد بالمعلومات والخبرات؛ بهدف التأثير في ميولهم ومعرفتهم وسلوكهم الصحي الخاص بهم

المحاضرة الاولى قدمت عن المؤشرات الصحية و الاحصائية الطبية الدورية التي تقاس بها الحالة العامة للصحة كعدد الازديادات و الوفيات  ونسبة الحوامل  ونسبة ارتفاع الامراض

اما المحاضرة الثانية  فقد كانت عن لبرامج الصحية الوقائية قدم بها المحاضر اهم البرامج الصحية الوقائية ودور هذه الرامج حيث ركز على الإستراتيجيات الوقائية المتبعة للحد من مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة وحالات مرضية أخرى

و الامثلة عديدة لا تكاد تحصى لفوائد الوقاية الصحية في التعامل مع المرض في مراحله المبكرة او قبل الاصابة به مثل برامج التطعيم الشامل وبرامج نشر الوعي الصحي والوعي الغذائي الصحيح وبرامج الكشف الدوري

تلا ذلك محاضرة عن مرض السلياكيا تناول فيها  المحاضر الاعراض التي يعاني منها المصاب باسلياكيا و اهمية الكشف المبكر و ضرورة التوجه الى المستشفيات الولائية من اجل التسجيل في البرنامج الوقائي و الاستفادة من الخدمات الصحية المقدمة به

بالمحاضرة الثالثة قدم المحاضر عرضا  لاشهر الأمراض الجلدية وطرق الوقاية منها وخاصة اننا مقبلين على فصل الصيف فقد يصاب الجلد بالعديد من الأمراض المختلفة والتي تختلف من حيث أعراضها وآثارها على الجسم، وباقي أجهزة الجسم، ومنها ما يظهر نتيجة عوامل خارجية مثل التعرض لأشعة الشمس الضارة وغيرها، أو قد يحدث نتيجة تناول بعض الأطعمة التي تسبب حساسية الجلد، أو غيرها من العوامل الأخرى حيث تزداد عادة الإصابة بالأمراض الجلدية أثناء فترة الصيف أكثر من الشتاء ويرجع ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة في الصيف مع التعرق وعدم التهوية الجيدة للجلد يتسبب في تكون الفطريات الجلدية،

بعد ذلك تم تقديم نبذة عن المخبر الوطني لانتاج الادوية نشاته  ودوره واهم التحديات اضافة الى الافاق المستقبلية لتطوير الانتاج به

واهتمت المحاضرة التي كانت بعنوان النشاط البدني و دوره في معالجة مرض السكري  حيث ان من بين العوامل المحددة للاصابة به زيادة الوزن ونقص الحركة، و اكد المحاضر على ضرورة إجراء الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن السكري مما يساعد في علاجه بسرعة، مشيراً الى اهمية متابعة الحالات التي تعاني من السكري، وطرق الوقاية منه وتجنبه والتخفيف من أعراضه، وانتهاج نهج حياة صحي وغذائي سليم للحفاظ على الجسم صحياً ومعافىً.

وبسبب الانتشار الكبير الذي تشهده افة المخدرات تم تخصيص محاضرة عن هذه الافة و اخطارها على الصحة و ضرورة محاربة انتشارها بين الشباب حيث أن تعاطي المخدرات يضر بسلامة جسم وعقل المتعاطي، فالشخص المتعاطي للمخدرات يكون عبئاً وخطراً على نفسه وعلى أسرته، وعلى المجتمع

اضافة الى مواضيع صحية اخرى تفاعل معها الحضور بالنقاش و التاكيد على اهمية هذه المحاضرات التوعوية القيمة

الامرالذي ساهم بشكل ملموس في إنجاح فعاليات هذا اليوم الصحي، لما فيه من فوائد ومحاذير صحية وطبية لجمهور

كن أول من يعلق !

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر لضمان الرد عليها.